شبـــاب العمـــــار
إضغط دخول وإدخل فورا
وإلا إعرف إن الفيسبوك هو اللي منعك
واحشتونا والله

شبـــاب العمـــــار


 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جالمجموعاتدخول


شاطر | 
 

 أخبار نكد فى نكد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mosad
عماري نشيط
عماري نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 271
العمر : 50
المكان : العمار
الحالة : متزوج ويعول
الهواية : الثقافة العامة والكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 11/11/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: أخبار نكد فى نكد   الإثنين 13 يوليو 2009, 11:49 pm

هكتب وأمرى لله من وازع ضميرى وغيرتى على دينى ووطنى

1- الخبر الأول مكتبة الأسكندرية تستضيف الكاتب السورى حيدر صاحب وليمة لأعشاب البحر التى يسخر

صاحبها من الرسول ( صلى الله عليه وسلم والأسلام ) تحت دعاوى الأبداع

2- جوائز الدولة التقديرية ذهبت لمن يشككون فى الأسلام تحت دعاوى الأبداع أيضا

3- جوائز وزارة الثقافة هى الأخرى ذهبت بالمجاملة لمن يبدعون فى محاربة الأسلام

_____

نفسى أنام وأصحى وألاقى فاروق حسنى مسك اليونسكو علشان نتخلص منه ويذهب لتغريب الغرب ويشرقه

مش فارقة معانا
هذا الوزير يسىء للدولة اللى دستورها الأسلام وللأسف هو عبء ثقيل على الحكومة يجب

أن تتخلص منه فى أول تعديل وزارى
حرام الأستفزاز دههو الأسلام الحيطة المايلة اللى عايز يفوز بجايزة

ويتشهر يهاجمه
لا بد من تفعيل قانون الحسبة ضد هؤلاءياسيادة النائب العام أنت مسئول أمام الله عن هذا الأفك

لا بد من محاسبة هؤلاء ورد أموال الدولة وتوزيع الجوائز على من يخدم ويبدع لخدمة وطنه

ودينه
وشكرا وكفاية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد القماح
عماري محترف
عماري محترف


ذكر
عدد الرسائل : 10921
العمر : 29
المكان : ملتقى النت
الحالة : ميزان حياتي ناقص حته وكل ما أوزن ألاقي لسه ناقصلي حته أحط حته تقل حته وأجيب قميص تضيع چاكته وأعيش لي ساعة يفوتني سته وكل ما أوزن ألاقي ناقص أقول بناقص لو هي حته أتاري لسه ولسه تاخد سنين وحته وحاجات تسيبني وحاجات تاخدني لحاجات تخبط في كل حته وأقول ها نفرح ف يوم ها نفرح ويوم مانفرح علي الله يفضل في القلب حته
الهواية : معدش
تاريخ التسجيل : 16/04/2007
التـقــييــم : 12

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الإثنين 13 يوليو 2009, 11:58 pm

يبقى احنا اكيد فى مصر
حسبى الله ونعم الوكيل

_________________________

قــمــة الألـــــم :

هــــو أن تـــكـتشــف صـــدفــة أنـــك كــنــت تــعــيـش وســـط دوامـــة مـــن الأكــــاذيــب

♫ღ.KaMMa7 . ღ♫
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sheko_teto2010@yahoo.com
أمير عبدالعليم
عماري أصيل
عماري أصيل


ذكر
عدد الرسائل : 1337
العمر : 29
المكان : العمار
الحالة : الحمد لله
الهواية :
تاريخ التسجيل : 21/08/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الثلاثاء 14 يوليو 2009, 12:14 am

حسبنا الله ونعم الوكيل ربنا ينتقم منه

_________________________
يارب ندخل الجنه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الثلاثاء 14 يوليو 2009, 3:27 am

اقتباس :

نفسى أنام وأصحى وألاقى فاروق حسنى مسك اليونسكو علشان نتخلص منه ويذهب لتغريب الغرب ويشرقه

مش فارقة معانا
هذا الوزير يسىء للدولة اللى دستورها الأسلام وللأسف هو عبء ثقيل على الحكومة يجب

أن تتخلص منه فى أول تعديل وزارى
حرام الأستفزاز دههو الأسلام الحيطة المايلة اللى عايز يفوز بجايزة

ويتشهر يهاجمه
لا بد من تفعيل قانون الحسبة ضد هؤلاءياسيادة النائب العام أنت مسئول أمام الله عن هذا الأفك

لا بد من محاسبة هؤلاء ورد أموال الدولة وتوزيع الجوائز على من يخدم ويبدع لخدمة وطنه

ودينه
وشكرا وكفاية .

أ/مسعد

كلماتك هذه مست أوتار قلبى

أشاركك الحرقة على حال أمة كانت الأمم تأكل فتات موائدها

لكنها اليوم .. مائدةً لهم يأكلون منها ما يشاءون

وأذكر حضرتك بأن من يرى أن الحجاب تخلف لن يرى غير

هؤلاء المبدعين فى محاربة دين الله كى يعطيهم جوائز الابداع ..

شكراً أستاذنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى من حوارى نيويورك
عماري عامل قلق
عماري عامل قلق


ذكر
عدد الرسائل : 454
العمر : 22
المكان : العمار
الحالة : طالب ثانوى
الهواية : محترف الشطرنج
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الثلاثاء 14 يوليو 2009, 5:58 am

حسبى الله ونعم الوكيل

_________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لمحات من حياة الحبيب صلى الله عليه و سلم


متى تشعر بالسعادة؟؟ومتى تشعر بالملل؟؟


أحاديث عن الصلاة وصور عنها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shabab-el3amar.the-up.com/montada-f7/topic-t18874.htm
احمد عبدالمجيد
عماري أصيل
عماري أصيل


ذكر
عدد الرسائل : 2125
العمر : 28
المكان : العمار
الحالة : مهندس مدنى بالسعودية
الهواية : القراءة والرسم والشعر
تاريخ التسجيل : 08/10/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الجمعة 17 يوليو 2009, 12:02 am

التصريح اللى قاله بخصوص التطبيع مع اسرائيل علشان يكسب الحكومة الاسرائيلية فى صفه يكفى لاعدامه شمقا هو ومن تسول اليه نفسه نحو التعامل مع هؤلاء اليهود

فليست غريبة هذه الشيم على حكومة ورجال الحزب الوطنى
منهم لله

_________________________
التغيير أنت تصنعه,وإذا لم تشارك فلا تشكو


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mosad
عماري نشيط
عماري نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 271
العمر : 50
المكان : العمار
الحالة : متزوج ويعول
الهواية : الثقافة العامة والكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 11/11/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الثلاثاء 21 يوليو 2009, 12:11 am

دار الإفتاء المصرية في فتوى تاريخية : نصوص كفرية وكلام دنيء جدير بالتجريم لا التكريم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في لهجة حاسمة وخطاب شديد الوضوح نددت دار الإفتاء المصرية بمنح جوائز من مال المسلمين لمن يطعنون في دين الإسلام واعتبرت أن أمثال هؤلاء ـ أيا كان اسمهم ـ كانوا جديرين بالتجريم وليس التكريم ، على افتراءاتهم وادعاءاتهم التي وصفتها بالكلام الدنيء والممجوج ، واعتبرت أن من منحوه الجائزة ضامنون شرعا بإعادتها إلى المال العام ، وكانت المصريون قد تسلمت أمس نص الفتوى الرسمية التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية فيما يتعلق بالجدل الذي دار عقب إعلان جوائز الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية والتي حصل عليها سيد محمود القمني ، حيث أرسل الآلاف من المواطنين رسائل بالفاكس والبريد الالكتروني وعبر الهاتف يسألون فضيلة المفتي رأيه في القضية ، وكان نص السؤال كما سجلته الفتوى الرسمية كالتالي (اطلعنا على الإيميل الوارد بتاريخ 9/7/2009 المقيد برقم 1262 لسنة 2009 والمتضمن : ما حكم الشرع في منح جائزة مالية ووسام رفيع لشخص تهجم في كتبه المنشورة الشائعة على نبي الإسلام ووصفه بالمزور ووصف دين الإسلام بأنه دين مزور ، وأن الوحي والنبوة اختراع اخترعه عبد المطلب لكي يتمكن من انتزاع الهيمنة على قريش ومكة من الأمويين وأن عبد المطلب استعان باليهود لتمرير حكاية النبوة ـ على حد تعبيره ـ ، فهل يجوز أن تقوم لجنة بمنح مثل هذا الشخص وسام تقديريا تكريما له ورفعا من شأنه وترويجا لكلامه وأفكاره بين البشر وجائزة من أموال المسلمين رغم علمها بما كتب في كتبه على النحو السابق ذكره ، وهي مطبوعة ومنشورة ومتداولة ، وإذا كان ذلك غير جائز فمن الذي يضمن قيمة هذه الجائزة المهدرة من المال العام ؟) وكان جواب دار الإفتاء المصرية ـ بعد تمهيد قرآني يبين عظم مقام النبي ـ كالتالي (قد أجمع المسلمون أن من سب النبي صلى الله عليه وآله وسلم أو طعن في دين الإسلام فهو خارج من ملة الإسلام والمسلمين ، مستوجب للمؤاخذة في الدنيا والعذاب في الآخرة ، كما نصت المادة "98 ـ و" من قانون العقوبات على تجريم كل من حقر أو ازدرى أحد الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها ، أو أضر بالوحدة الوطنية ، أو السلام الاجتماعي ، أما بخصوص ما ذكر في واقعة السؤال : فإن هذه النصوص التي نقلها مقدم الفتوى ـ أيا كان قائلها ـ هي نصوص كفرية تخرج قائلها من ملة الإسلام إذا كان مسلما ، وتعد من الجرائم التي نصت عليها المادة سالفة الذكر من قانون العقوبات ، وإذا ثبت صدور مثل هذا الكلام الدنئ والباطل الممجوج من شخص معين فهو جدير بالتجريم لا بالتكريم ، ويجب أن تتخذ ضده كافة الإجراءات القانونية العقابية التي تكف شره عن المجتمع والناس وتجعله عبرة وأمثولة لغيره من السفهاء الذين سول لهم الشيطان أعمالهم وزين لهم باطلهم ، قال تعالي "قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا ، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا" . واللجنة التي اختارت له الجائزة إن كانت تعلم بما قاله من المنشور في كتبه الشائعة فهي ضامنة لقيمة الجائزة التي أخذت من أموال المسلمين .والله سبحانه وتعالى أعلم ) انتهى النص الحرفي للفتوى.
جدير بالذكر أن مفتي الجمهورية الأسبق فضيلة الدكتور نصر فريد واصل كان قد أصدر فتوى شرعية وبيانا قويا ـ نشرته المصريون ـ فيما يتعلق بقضية سيد القمني والمجلس الأعلى للثقافة استنكر فيه بشدة منح جائزة الدولة التقديرية لسيد القمني ، وطالب في تصريح لـ "المصريون" بضرورة ملاحقة ومقاضاة القائمين على هذه الجائزة وعلى رأسهم فاروق حسني ومسئولي الوزارة من أجل إجبارهم على سحب منح الجائزة لرجل قال إنه "سخر حياته وجهوده للنيل من الإسلام وإنكار نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم" مطالبا بهبّة شعبية لدعم هذه الدعوى.
واعتبر العالم الجليل أن منح الجائزة للقمني- الذي يصف الإسلام بأنه دين مزور اخترعه بني هاشم للسيطرة السياسية على قريش ومكة- يمثل عدوانا على الدستور المصري ومخالفة للمادة 2 من الدستور التي تنص على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريح وعلى هوية مصر الإسلامية.
وانتقد واصل بشدة منح القمني مبلغ 200 ألف جنيه قيمة الجائزة، علاوة على مكافأة شهرية من أموال المسلمين ودافعي الضرائب، مشددًا على أن هذه الأموال يجب أن تستخدم في خدمة الإسلام كهوية وعقيدة للمصريين، وليس إنفاقها على من وصفهم بـ "أصحاب التيارات المنحرفة والشيوعيين واليساريين".
وأكد أن هذا الأمر يعتبر إهدارا للمال العام، وأنه يجب استعادة قيمة الجائزة في أقرب فرصة واستخدامها فيما ينفع الأمة، وليس خدمة أصحاب الفكر المنحرف والضال من أمثال القمني، على حد وصف واصل.

_________________________
لايرد القضاء إلا الدعاء
إدعوا لأخوانكم فى غزة بالصمود والنصر
وللأمة ألعربية أن تتوحد وأن تفيق من ثباتها
مسعد الديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مختار محمود
أديـب عمـاري


ذكر
عدد الرسائل : 2683
العمر : 51
المكان : السعودية
الحالة : موكن يعني تمام
الهواية : قراءة
تاريخ التسجيل : 24/01/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الثلاثاء 21 يوليو 2009, 12:01 pm

لله الأمر سيد القمني فاز بجايزة

عوض الله علينا

_________________________
....................
شكر ملؤه التقدير لرجالات التحرير

ورحم الله شهداءهم

هذه هي بعض محاور خطة الثورة الإرتدادية لقهر ثورة الشباب

|| 1 || : زيادة عدد الاعتصامات الفئوية مع شيء من الفوضى ورفع سقف المطالب
|| 2 || : تشويه صورة الثوار الشرفاء
|| 3 || : افساد العلاقة بين القوات المسلحة و بين الثوار
|| 4 || : عودة فلول النظام البائد للمارسة السياسية عبر عباءة جديدة !
|| 5 || : ترويع الغرب بأن البدائل عن النظام إسلامية كما حدث في إيران !
|| 1 || : اسقاط الحساب عن الفاسدين بحجة عفا الله عما سلف !
|| 3 || : اثارة التعاطف حول المخلوع حسني مبارك
|| 5 || : ازالة اتهامات عناصر النظام البائد اعلاميا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.arabicstory.net/index.php?p=author&aid=211
mosad
عماري نشيط
عماري نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 271
العمر : 50
المكان : العمار
الحالة : متزوج ويعول
الهواية : الثقافة العامة والكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 11/11/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأربعاء 22 يوليو 2009, 1:05 am

أشكر دار الأفتاء المصرية من كل قلبى 

_________________________
لايرد القضاء إلا الدعاء
إدعوا لأخوانكم فى غزة بالصمود والنصر
وللأمة ألعربية أن تتوحد وأن تفيق من ثباتها
مسعد الديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mosad
عماري نشيط
عماري نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 271
العمر : 50
المكان : العمار
الحالة : متزوج ويعول
الهواية : الثقافة العامة والكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 11/11/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأربعاء 22 يوليو 2009, 1:30 am

مفكرون مصريون يدعون لمقاضاة القمني لاستعادة قيمة الجائزة

كتب عمر القليوبي (المصريون): : بتاريخ 22 - 7 - 2009
أثارت الفتوى التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية بعدم جواز منح سيد القمني جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية، واستعادة قيمة الجائزة البالغة 200 ألف جنيه منه، باعتبار أن كتاباته "نصوص تكفيرية تستوجب التجريم لا التكريم"، ترحيبًا في أوساط المفكرين والمثقفين الذين نددوا بمنح الجائزة لرجل منكر للنبوة يصف الإسلام بأنه دين مزور اخترعه بنو هاشم للسيطرة على قريش ومكة.
وحث الدكتور أحمد عبد الرحمن المفكر الإسلامي المعروف، الدولة على التحرك بقوة لاستعادة هذه الأموال المهدرة من دم الشعب المصري الفقير، بعد أن أدانت الفتوى منح الجوائز لمن يقومون بالطعن في العقيدة الإسلامية، وتدعو لاستعادة قيمة الجائزة الممنوحة من أموال دافعي الضرائب في مصر.
ووصف عبد الرحمن الذين منحوا الجائزة للقمني- أعضاء المجلس الأعلى للثقافة- بأنهم آثمون كونهم منحوا الجائزة لرجل بذل حياته في تشويه صورة الإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم؛ لذا فهذه الأموال تعد دينا في أعناق من قال إنهم "لا يملكون وأعطوا لمن لا يستحق" لعموم الأمة، وينبغي محاسبتهم على ذلك، وإلزامهم بإعادة لخزينة الدولة. 
وانتقد عبد الرحمن في تصريح لـ "المصريون" سيطرة "العلمانيين" على هذه الجوائز الضخمة، والذين اتهمهم بتعمد تكريم من يهدمون الإسلام ويحاربون هوية الدولة، مطالبا بمحاكمة القمني ومن منحوه الجائزة جزاء وفاقا على ما اقترفوه بحق الإسلام ونبيه وليس تكريمه.
وكانت دار الإفتاء وصفت النصوص المنسوبة للقمني في ردها على سؤال للزميل جمال سلطان بأنها "نصوص كفرية تخرج قائلها من ملة الإسلام إذا كان مسلما، وتعد من الجرائم التي نصت عليها المادة سالفة الذكر من قانون العقوبات، وإذا ثبت صدور مثل هذا الكلام الدنيء والباطل الممجوج من شخص معين فهو جدير بالتجريم لا بالتكريم".
واعتبر الدكتور إبراهيم الخولي الأستاذ بجامعة الأزهر أن الفتوى جاءت في وقتها تماما لتكسر جدار الصمت الرسمي حيال ما وصفها بـ "فضيحة فوز القمني بالجائزة"، ودعا القانونيين المخلصين لدينهم والغيورين علي عقيدتهم إلى الاستناد لهذه الفتوى في استصدار حكم قضائي بانتزاع الجائزة من القمني وإلزامه بإعادة قيمتها المادية.
واعتبرها الخولي تفتح الباب لتكرار سيناريو الدكتور نصر فريد أبو زيد، في إشارة إلى الأكاديمي المصري الذي قامت لجنة من أساتذة جامعة القاهرة بتكفيره في منتصف التسعينات بسبب أبحاثه للحصول على درجة الأستاذية، ورفعت عليه قضية حسبة تم الحكم فيها بتفريقه عن زوجته باعتبار أن المسلمة لا يحل لها الزواج بغير مسلم اعتمادا على قرار تكفيره. 
وأضاف الخولي: لا بد من محاسبة القمني على اجترائه على الإسلام ونبيه، وترديد ترهاته في الصحف ووسائل الإعلام، واقترح اللجوء إلى القضاء على مرحلتين: الأولى لسحب الجائزة منه، والثانية لمحاسبته على ما اقترفت يداه ضد الدين الحنيف وانتزاع حكم قضائي بارتداده عن الدين ثم استتابته.
من جهته، اعتبر الدكتور عبد الصبور شاهين المفكر الإسلامي المعروف، والذي قاد حملة مماثلة ضد نصر أبو زيد في التسعينات، إن هذه الفتوى الجريئة أعادت الأمور لنصابها وفضحت ما أقدم عليه القمني ومعه وزارة الثقافة والعديد من مؤسسات الدولة من تكريم لأشخاص ما تركوا مناسبة إلا وعملوا على الإساءة للإسلام.
وأكد ضرورة استغلال الفتوى لتجريم ما أقدمت عليه وزارة الثقافة على منح القمني هذه الجائزة، وإلزامها قانونيا باستعادة الأموال التي منحتها له إذا تعذر استعادتها، مضيفا: من أعطوا القمني الجائزة هم الملزمون بإعادتها باعتبارها دينا في أعناقهم جزاء علي ما أقدموا عليه.
وأوضح أن الحملة التي شنت إثر الإعلان عن فوز القمني في يونيو الماضي بجائزة الدولة التقديرية أوصلت رسالة لكل من تجرأ على تشويه صورة الإسلام والإساءة لنبيه بأنهم لن يكونوا بعيدين عن المحاسبة، مطالبا بهبّة شعبية ونخبوية لسحب الجائزة وإعادة الأموال لخزينة المسلمين، فلا ينبغي شرعا أو قانونا أن يمول المسلمون ودافعو الضرائب تكريم هؤلاء بل ينبغي تجريمهم.
في حين اعتبر مختار نوح المحامي الإسلامي المعروف أن صدور فتوى دار الإفتاء بتجريم حصول القمني على جائزة الدولة التقديرية يفتح الباب أمام إمكانية اللجوء إلى القضاء للمطالبة بسحب الجائزة منه، وإلزام مسئولي وزارة الثقافة برد هذا المبلغ لخزينة الدولة باعتبارهم ضامنين متضامنين، حتى لو اقتضى الأمر الخصم من مستحقاتهم لدى الدولة.
وهو ما أشارت إليه الفتوى بالتأكيد على "وجوب اتخاذ كافة الإجراءات القانونية العقابية- بحق صاحب "النصوص الكفرية"- التي تكف شره عن المجتمع والناس وتجعله عبرة وأمثولة لغيره من السفهاء الذين سول لهم الشيطان أعمالهم وزين لهم باطلهم"، وحملت اللجنة التي منحته الجائزة من أموال المسلمين المسئولية عن إعادة قيمة الجائزة.
ورأى نوح أن الفتوى تعطي دعما شرعيا لمن يرغبون في محاسبة القمني على إهانته للدين الإسلامي وتجريحه لعقيدة الأمة، استنادا إلى وجود أكثر من 12مادة في قانون العقوبات المصري تُجرّم ازدراء الأديان والإساءة للمقدسات والرموز الإسلامية، ملمحا إلى إمكانية تكرار ما حدث مع نصر أبو زيد عندما حُكم بارتداده وفصله من الجامعة.
وأكد أن آراء القمني منشورة ومعلنة في كتبه ومقالاته يجعل إدانته مؤكدة، لاسيما إذا شاركت جميع فئات المجتمع في مقاضاته، لذا طالب بضرورة الدعم الشعبي وتضامن المؤسسات الحقوقية والمجتمع المدني، حتى لا تكون الدعوى معبرة عن نخبة معينة بالمجتمع، خاصة وأن آراءه أضرّت بالشعب المصري وبعقيدته بشكل عام.

_________________________
لايرد القضاء إلا الدعاء
إدعوا لأخوانكم فى غزة بالصمود والنصر
وللأمة ألعربية أن تتوحد وأن تفيق من ثباتها
مسعد الديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد فتحي
شــاعـر عمـاري
شــاعـر عمـاري


ذكر
عدد الرسائل : 1683
العمر : 34
المكان : بينكم
الحالة : متزوج
الهواية : الشعر -القراءة
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
التـقــييــم : 2

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأربعاء 22 يوليو 2009, 7:54 am

لا تظلموا سيد القمني
محمد جلال القصاص

بسم الله الرحمن الرحيم
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
لا تظلموا سيد القمني




كان سيد القمني ، أو كان غير سيد القمني ، في كل عام ، ومع كل جائزة تمنح ـ في الداخل أو الخارج ـ يثور الناس ، لوجود من هو أفضل ، ولظهور بعض الخلفيات غير السوية في تحديد صاحب الجائزة .. المحلية أو الدولية .
ولذلك علينا أن ننشر ثقافة بين الناس مفادها أن تلك الجوائز لها معايير أخرى ، وتتحرك لأهداف أخرى ؛ فلا هي للأكفأ ، ولا هي لإثراء الفكر الإسلام ( أو العربي ) ، ولا هي لتشجيع المجتهدين من المفكرين أو التقنين . وعلينا في ذات الوقت أن نقيم بديلاً نتعارف عليه فيما بيننا ، وليكن من خلال هذه المنابر الحرة المحايدة ، هم يكرمون والصحف المستقلة .. ذات التوجهات السوية تكرم هي الأخرى ، والقيمة المالية لا تعني الكثير ، ولا حاجة في وجودها . أصبح هذا الطلب ملحاً الآن ، فلا ندري بعد سيد القمني من سيأتي ؟!!

سيد القمني حالة غريبة جداً في الفكر المعاصر ، أقرب للكوميدية ، بل للبلطجة الفكرية ، سينمائي ، يبحث عن الأضواء ، بعد أحداث سبتمبر أعلن أنه مهدد بالقتل من قبل الإرهاب ، ولما لم يلتف إليه أحد عاد من جديد . عاد يحمل زكريا بطرس إلينا ، أو عاد بطرس على ظهر القمني .!
عاد بطرس يمتطي القمني ، ويقول أتكلم من كتب ( المسلمين ) !
وبطرس يكذب ، وبطرس يخدع النصارى والمسلمين ، فالقمني لا يؤمن بالله ولا برسوله . !!

سيد القمني لا يرى قداسة لشيء في ديننا ، فعنده لا مقدس من ديننا ، وعنده المخلوق ( المادة ) وجِدَ قبل الخالق !!، وهذه من بديهيات الماركسية ، ما يقال عنه ( أولية المادة ) ، وعنده أن الإسلام من إفرازات الجاهلية ، وعنده كم كبير من الكذب والدجل على كتب المسلمين . يكذب على ابن كثير وغير ابن كثير ، يكذب ولا يستحي ، ويحمل القمني على ظهره غير قليل من سخافات المستشرقين التي لم تعد تجد من يقرأها في بلادهم .
وسيد القمني يهتم به من يحاولون الطعن في الدين من النصارى والملحدين ، ولذا تجد كتبه منتشرة في المواقع النصرانية والمنتديات الإلحادية .
سيد القمني ليس منا .. لا نعرفه .
سيد القمني لا يملك سوى الفظاعة في الطرح والمواقف .

لا تجد سيد القمني منفرداً أبدا ، فدائماً هناك من يستعمله لشيءٍ آخر.
وزارة الثقافة أرادت أن تنال منصباً عالمياً ( في شخص الوزير الحالي ) فركبت القمني وصولاً إلى هذه الغاية ، ومن قبل ترجمت عدداً من كتب من لا خلاق لهم وصولاً إلى هذه الغاية ، وهذا هو السياق الحقيقي لإعطاء القمني جائزة الدولة .
وزكريا بطرس والنصارى عموماً أرادوا الطعن في الدين وسيدِ المرسلين ـ صلى الله عليه وسلم ـ فركبوا سيد القمني ( وغيره ) وصولاً لهذه الغاية .
فلا تظلموا سيد القمني .
ولا تنظروا لسيد القمني منفرداً ، بل حين تراه تأمل جيداً على ظهره فلا بد أنك سترى آخر يمتطيه .
إن هناك من يصنع القمني ليمتطيه . وسل عن من يكرمه ، وعن من ينشر له ويبرزه وستعرف صدق قولي .
على أن خطورة القمني ليست داخلية كما يتوهم البعض . أبداً . فكلنا نعرف أنه دجال . وكلنا لا يقبل قوله . ولكنها خارجية .
يُسَوَّق القمني ( وأشباه القمني ) في الخارج أو في الداخل بين الآخرين ، على أنه حاصل على جائزة الدولة التقديرية ، وبالتالي قوله الحق ، ثم بعد ذلك ينشر على الناس أفكاره . وأحسب أن هذا هو الهدف الرئيسي .
لذا أعود لما بدأت علينا أن نقيم موازين أخرى ، ومنابر أخرى نرفع عليها الطيبين ممن جاهدوا وصبروا .


لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم لعنة الله علي هذا الدجال ونقول لماذا تخلفنا ؟
ونحن بيننا من هم علي هذه الشاكلة انا لله وانا اليه راجعون
الأغرب ياأستاذ مسعد اذا تنقلت بين المنتديات الأدبية المتخصصة
فقد تصاب بالأسي أكثر لأن هناك من يدافع عن سيد قمني ومن يبرزه في دور كلمة الحق
بين المثقفين وشهيد ثقافة بلا قيود ......
ان كنت انحاز لحرية التعبير لكني أرفض وبشدة هذه الاصناف ولاأدري علي ماذا تمنح الجوائز
أين الابداع من قضية ملفقة وقراءة مغلوطة في تاريخنا وتشويه عن كثب لحقائق
وأين هذا الابداع من قلب الحق الي باطل ....أنا طبعا لم أطالع روايته وأعرف ان تعاطي الحكم
قبل الاطلاع جهل بصاحبه...لكن مرحبا بهذا الجهل ان كان علي هذا الدرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سميح عزت الهيو
شــاعـر عمـاري
شــاعـر عمـاري


ذكر
عدد الرسائل : 2323
العمر : 47
المكان : "عنوانى أرض الله .. فعلا ماليش عنوان "
الحالة : "إسمى بنى آدم .. وقضيتى إنسان "
الهواية : الشعر والأدب
تاريخ التسجيل : 02/10/2008
التـقــييــم : 1

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأربعاء 22 يوليو 2009, 11:42 am

مختار محمود كتب:
لله الأمر سيد القمني فاز بجايزة

عوض الله علينا


شوف بقى يا أستاذنا .. سيد القمنى فاز بجائزة !!!!!


فاز سيد القمنى كما فاز غيرة سابقاً من أصحاب كتب الأزمة .. وكما فاز قبل ذلك الشاعر
حلمى سالم صاحب القصيدة التى تسب الذات الإلهية !!!!!!!!!


فى الوقت الذى قامت إحدى القنوات الفضائية باستضافة أحد علماء الدين
وأحد كبار الكتاب وحدثت مداخلات على الهواء مباشرة اشترك فيها سيد القمنى
وتطاول هو الكاتب الكبير على العالم الجليل .. وقد كنت فى غاية الأسف وأنا أشاهد
هذا اللقاء مما دفعنى لمحاولة المتكرر والتى فشلت بينما نجح بعض من يحرصون
على دينهم من النجاح فى الاتصال وأحدثوا مداخلات ساخنة نسأل الله أن يجزيهم عنها
كل الخير لدفاعهم عن الإسلام والمسلمين .
ولعلنا لو عدنا لقراءة كتب سيد القمنى وركزنا إلى من يوجه حديثه فى كتاب
" رب الزمان " لاكتشفنا حقائق مخلجة .. ولو عدنا لقراءة
كتاب " الحزب الهاشمى وتأسيس الدولة الإسلامية " لتبين لكل من يعرف القدر اليسير من
الاطلاع بل لتبين لكل من يقرأ ويكتب كيف أن سيد القمنى تجاوز كل حد لحرية الإبداع
المزعومة كما يقول أصحاب هذه الترهات من أنه يجب النظر للكتابة ولحرية الفكر
بغض النظر عن العقيدة .. أى إهانة لنا هذه كمسلمين ؟!!!!!


الإسلام اليوم/ صحف
حث الدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر الأسبق، المصريين
على التحرك لمقاضاة وزير الثقافة فاروق حسني،
والكاتب سيد القمني الحائز على جائزة الدولة
التقديرية في العلوم الاجتماعية، من أجل سحب هذه
الجائزة من الأخير، لكونه من أبرز المهاجمين
للإسلام، والذي يصفه بأنه دين "مزوّر اخترعه بنو
هاشم للسيطرة على قريش ومكة".
واعتبر واصل في تصريح نشرته صحيفة "المصريون"
الإليكترونية، الخميس، أن ما حدث "جريمة ضد هوية مصر
الإسلامية"، ودليل على سيطرة ما وصفها بـ "العلمانية
القذرة على مؤسستنا الثقافية، وسيادة فكرة الفصل بين
الدين والدولة على المسئولين بوزارة الثقافة".
وطالب واصل بمقاضاة القائمين على هذه الجائزة؛ من
أجل إجبارهم على سحبها من رجل قال: إنه "سخَّر حياته
وجهوده للنيل من الإسلام، وإنكار نبوة الرسول صلى
الله عليه وسلم"، مطالبًا بهبَّة شعبية لدعم هذه
الدعوة، معتبرًا أن ما حدث يمثل عدوانًا على الدستور
المصري ومخالفة للمادة الثانية منه التي تنص على أن
الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع، وعلى
هوية مصر الإسلامية.
وكان منح القمني الجائزة الشهر الماضي قد أثار جدلًا
واسعًا؛ بسبب آرائه الحادة ضد الإسلام مهذبريته من
العقيدة، فضلًا عما أثير من شكوك حول الجهة التي
قامت بترشيحه، "إتيليه القاهرة"، المرتبطة بشخصيات
مؤيدة للتطبيع مع "إسرائيل"، ما أعاد إلى الأذهان
منح الشاعر حلمي سالم قبل عامين جائزة الدولة على
قصيدته "شرفة ليلى مراد"، التي يسيء فيها إلى الذات
الإلهية.
ورأى مفتي مصر الأسبق، أن حصول القمني على جائزة
الدولة لهذا العام يعد حلقة في مسلسل الصراع بين
الإسلام والعلمانيين في مصر، مطالبًا بضرورة علو صوت
المعترضين على منح الجائزة للقمني، وتصاعد الأصوات
المطالبة بسحبها، تكرارًا للسيناريو الذي تم مع
الشاعر حلمي سالم.
وانتقد واصل بشدة منح القمني مبلغ 200 ألف جنيه قيمة
الجائزة، علاوة على مكافأة شهرية من أموال المسلمين
ودافعي الضرائب، مشددًا على أن هذه الأموال يجب أن
تستخدم في خدمة الإسلام كهوية وعقيدة للمصريين، وليس
إنفاقها على من وصفهم بـ "أصحاب التيارات المنحرفة
والشيوعيين واليساريين".
وأكد أن هذا الأمر يعتبر إهدارًا للمال العام، وأنه
يجب استعادة قيمة الجائزة في أقرب فرصة واستخدامها
فيما ينفع الأمة، وليس خدمة أصحاب الفكر المنحرف
والضال من أمثال القمني.



وشكراً للأستاذ مسعد على هذا الموضوع

أسماء الكتب الممنوعة فى الدول العربية

دوائر الخوف قراءة في خطاب المرأة - نصر حامد أبو زيد
- الحزب الهاشمي وتأسيس الدولة الإسلامية - سيد القمني
- أوراق حياتي - نوال السعداوي
- موت الرجل الوحيد على الأرض - نوال السعداوي
- أغنية الأطفال الدائرية - نوال السعداوي
- امرأة عند نقطة الصفر - نوال السعداوي
- السؤال الآخر - سيد القمني
- الخطاب والتأويل - نصر حامد أبو زيد
- قصة الخلق من العرش إلى الفرش - عيد ورداني
- ماذا يعني علم الاستغراب ؟ - حسن حنفي
- المخادعون العرب - مختار سالم
- من العقيدة إلى الثورة - 5 أجزاء - حسن حنفي
- حوار المشرق والمغرب - حسن حنفي (وضع بالتعاون مع الدكتور محمد عابد
الجابري) .
- قتل المرتد الجريمة التي حرمها الإسلام - محمد منير ادلبي
- دثريني يا خديجة - د. سلوى بالحاج صالح العايب
- دولة يثرب بصائر في عام الوفود وفي أخباره - خليل عبد الكريم
- الكاماسوترا فن الحب عند الهنود - مالاينجا فاتسيانا - كتاب مترجم
- سبزاباد ورجال الدولة البهية - مي محمد الخليفة
- المتطرفون - د. عمر عبد الله كامل
- الردة في الإسلام - حسن غريب
- كنا في زمن أحباب ويوميات امرأة مطلقة - زينب صادق - قصص .
- حروب دولة الرسول - جزءان - سيد القمني
- فترة التكوين في حياة الصادق الأمين - خليل عبد الكريم
- العصيان المسلح أو قتال أهل البغي في دولة الإسلام
- شدو الربابة بأحوال مجتمع الصحابة - محمد والصحابة - السفر الأول - خليل
عبد الكريم
- قريش من القبيلة إلى الدولة المركزية - خليل عبد الكريم
- مجتمع يثرب العلاقة بين الرجل والمرأة في العهدين المحمدي والخليفي - خليل
عبد الكريم
- السوق الداخلي - محمد شكري
- جوانيات الرموز المستعارة لكبار أولاد حارتنا - د ز عبد العظيم إبراهيم
محمد المطعني
- الشطار - محمد شكري
- فرسان بلا معركة - الصادق النيهوم
- قراءات نقدية في فكر حسن حنفي جدل الأنا والآخر - د. احمد عبد الحليم عطية
- الخيمة - محمد شكري
- مدافع الفقهاء - صالح الورداني
- زهر العريش في تحريم الحشيش - الإمام الزركشي .
- المفاجأة - محمد عيسى داود
- السياسة بين الحلال والحرام - تركي الحمد
- للنساء فقط خاص جدا - نجلاء محفوظ
- بيضة النعامة - رءوف مسعد
- قضايا المرأة والفكر والسياسة - د.نوال السعداوي
- في الثقافة السياسية - حسن حنفي - آراء حول أزمة الفكر والممارسة في الوطن
العربي
- الأمير - د. فاروق سعد
- نكون أو لا نكون - فرج
- نصر حامد أبو زيد بين التكفير والتنوير - محمد هاشم
- رسائل ابن عربي - ابن عربي
- البغاء أو الجسد المستباح - فاطمة الزهراء ازرويل
- صديقنا الملك - جيل بيرو
- حكاية أولاد حارتنا كتاب اليوم
- رموز الإسلام
- هرمجدون آخر بيان يا امة الإسلام - أمين محمد جمال الدين.
- جان جينيه في طنجة - محمد شكري
- بول بولز وعزلة طنجة - محمد شكري
- عاشق لعار التاريخ - عبد الله القصيمي
- من يجرؤ على الكلام - بول فندلي .
-وليمة لأعشاب البحر الإلحاد يخلع أقنعته - د. احمد فؤاد عبد العزيز
- الشميسي - تركي الحمد - سيرة ذاتية لهشام العابر الهارب من الخليج
- آيات شيطانية - سلمان رشدي - النص الأصلي باللغة الانجليزية .
- وليمة لأعشاب البحر - رواية داعرة وثقافة فاجرة عبد المعز خطاب .
- عابر سرير - أحلام مستغانمي - الجزء الثالث من ثلاثيتها ذاكرة الجسد وفوضى
الحواس .
- الكراديب - تركي الحمد - سيرة ذاتية لهشام العابر الهارب من الخليج ...
- دراسات ايدولوجية في الحالة العربية - تركي الحمد .
- القرضاوي في العراء - الشيخ أسامة السيد
- شرق الوادي - تركي الحمد
- الإسلام في الأسر - الصادق النيهوم
- نساء على أجنحة الحلم - فاطمة المرنيسي
- الإسلام والجنس - د.نجمان ياسين
- نقد الفكر الديني - الدكتور صادق جلال العظم
- إسلام ضد الإسلام - الصادق النيهوم
- الحب في زمن النفط - د نوال السعداوي
- الإرهاب - فرج فودة
- الشائعات - ميشال روكيت
- الإسلام السياسي - محمد سعيد العشماوي
- الثقافة العربية في عصر العولمة - تركي الحمد
- كلمتي للمغفلين - محمد جلال كشك
- التحليل النفسي للانبياء - عبدالله كمال -
- السيف والسياسة - صالح الورداني
- الحريم السياسي - فاطمة المرنيسي
- الوجه العاري للمراْة العربية - د نوال السعداوي
-المرأة والجنس - الجزء الثاني ( الأنثى هي الأصل ) - نوال السعداوي
- هل انتم محصنون ضد الحريم؟ - فاطمة المرنيسي
- رب الزمان - سيد القمني
- لعبة الأمم - مايلز كوبلاند
- فلسفة التأويل - نصر حامد أبو زيد .
- الإرهاب السياسي - عبد الناصر حريز
- أشهر قضايا الاغتيالات السياسية - محمود كامل العمروسي
- عشرون اغتيالا غيرت وجه العالم - لي ديفز
- نقد الخطاب الديني - نصر حامد أبو زيد
- القول المفيد في قضية أبو زيد - نصر حامد أبو زيد
- دراسات عن المرأة والرجل - نوال السعداوي - خمسة كتب لنوال السعداوي في
كتاب واحد وهي المرأة والجنس والأنثى هي الأصل والرجل والجنس والمرأة والصراع
النفسي والوجه العاري للمرأة العربية .
- النصوص المحرمة - أبو نواس -.
- الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة - ابن بسام - تحقيق د محمد رضوان الداية
- تنبؤات نوستراداموس - نوسترادامس
- التفكير في زمن التكفير - نصر حامد أبو زيد
- الملفات السرية للحكام العرب - ساندرا مكي
- شمس المعارف الكبرى -احمد بن علي البوني
- تاريخ جهنم - جورج بنوا
- صور نسائية - فاطمة المرنيسي -
- الحوار أو خراب الديار - محمد جلال كشك
- سلطانات منسيات - فاطمة المرنيسي .
- سقوط الإمام - نوال السعداوي
- وليمة لأعشاب البحر - حيدر حيدر
- تحفة العروس ونزهة النفوس" متعة النفوس "
- العدامة - تركي الحمد
- الإسلام والعرش - د.أيمن الياسيني
- العنف المقدس - تركي علي الربيعي
- الأمير لميكافيلي - تعريب محمد لطفي
- أحلام النساء الحريم - فاطمة المرنيسي
- الروض العاطر في نزهة الخاطر - محمد بن محمد النفزاوي التفشاني
- العار - تسليمة نسرين
- القيان - أبو فرج الاصفهاني
- النبي إبراهيم - د. تهامي العبدولي
- مطلوب حيا أو ميتا - كاريكاتير رؤوف عبده
- الغلامة - عالية ممدوح
- ضد الاستبداد - توفيق السيف -السجينة - مليكة أو فقير
- التجسس على عصر الرسول - محمد الشافعي
- مجموع الرسائل الإلهية لابن عربي - ابن عربي
- رياح الشمال - رياض نجيب الريس
- جغرافية الملذات الجنس في الجنة - إبراهيم محمود
- الخبز الحافي - محمد شكري
- زبيبة والملك - صدام حسين
- غرام الأميرات - مجدي كامل
- العشق - عادل صادق
- ممولو الإرهاب - عبد القادر شهيب
- الإسلام والديمقراطية - الخوف من الحداثة - فاطمة المرنيسي
- الحريم وأبناء العم - جرمين تيليون
- ذاكرة الجسد - أحلام مستغاني
- فوضى الحواس - أحلام مستغاني
- أولاد حارتنا - نجيب محفوظ
- المحاكمة - ليلى العثمان
- الثالوث المحرم - بوعلي ياسين

_________________________

لقيت فى الحلم يوم إني *** عزفت اللحن من غير عود
بقيت بكتب لفـوق قلـمي *** وللـورقة رسمت وعــود
وفـارد للحـمـام حضـني *** وطاير بالأمـل وعــهـود
وطـول الـعهـد بتـمـنى *** أطير أبعد من المحـدود
لحـد اللـيل م يوم ولى *** وطار عني وساب لي قيـود
ورحت أسأل ف يوم عني*** يقولوا برضه مش موجود
وهكـتـب لـلي يفهـمـني *** ولو كانوا عجم وهـنـود

الشاعر / أحمد عبدالعزيز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sameehezzat.maktoobblog.com/
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأربعاء 22 يوليو 2009, 11:46 am

حرية تعبير وابداع طيب والدين ؟ ربنا يهديهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد عبدالمجيد
عماري أصيل
عماري أصيل


ذكر
عدد الرسائل : 2125
العمر : 28
المكان : العمار
الحالة : مهندس مدنى بالسعودية
الهواية : القراءة والرسم والشعر
تاريخ التسجيل : 08/10/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأربعاء 22 يوليو 2009, 2:46 pm

استاذى سميح كل هذه الكتب لمحمد شكرى ونوال السعداوى وتركى الحمد وان كانت رواية الكراديب اكثر منعا والغلامة والعار والشائعات تباع علنيا فى معرض القاهرة للكتاب
ويتم تكريمهم فى المقهى الثقافى يوميا
ربما كانت ممنوعة فى السعودية فقط؟

_________________________
التغيير أنت تصنعه,وإذا لم تشارك فلا تشكو


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mosad
عماري نشيط
عماري نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 271
العمر : 50
المكان : العمار
الحالة : متزوج ويعول
الهواية : الثقافة العامة والكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 11/11/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأحد 26 يوليو 2009, 3:14 pm

شكرا لكل من مر هنا وأبدى برأيه
واليكم الأن المقال الفصل فى الموضوع من عالم الأجتماعيات د/ قاسم عبده قاسم



قاسم عبده قاسم : على مسؤوليتي الشخصية القمني لا يحمل الدكتوراة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في توالي للمفاجآت المذهلة في فضيحة منح جائزة الدولة التقديرية لسيد القمني ، قال الدكتور قاسم عبده قاسم الذي فاز هذا العام بجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية بأن حالة سيد القمني حالة مزورة بالكامل مؤكدا في شهادته للمصريون أن القمني لا يحمل شهادة الدكتوراة ، وأضاف بلهجة حاسمة قوله : هذا الكلام على مسؤوليتي الشخصية القمني ليس حاصلا على الدكتوراة ، مضيفا : أتحدى القمني ومن رشحوه ومن منحوه الجائزة أن يظهروا للناس شهادة الدكتوراة التي يزعمون أنه يحملها ، هذا نموذج للتزوير في أفحش صوره وما يدعيه من حصوله على الدكتوراة محض كذب وانتحال ، وقال قاسم الذي يحظى باحترام واسع في أوساط النخبة المصرية أنه التقى قبل سنوات بالقمني وسأله عن حكاية الدكتوراة التي يحملها ، وعن أساتذته ومن الذي أشرف على رسالته ومن الذين ناقشوه فيها وما هو موضوعها فهرب منه ثم ظهر بعدها بسنوات يروج أنه حصل عليها من جامعة أجنبية ، وأضاف قاسم بأن ما ينشره القمني عن التاريخ الإسلامي أو التاريخ القديم لا يمت بصلة للعلم ولا للمنهج ولا للأمانة ، مجرد زيف وتهريج حسب قوله .
وعن تصوره لمن ورطوا الدولة في منح الجائزة لشخصية مثل القمني قال قاسم أن هناك جهات متطرفة في وزارة الثقافة لها مواقف عدائية شديدة من التيار الإسلامي رأوا في منح الجائزة للقمني نكاية في التيار الإسلامي دون أن يتحسبوا لردود الفعل ودون أن يستشعروا بعظم المسؤولية التي حملتهم الدولة إياها ، وأن منح الجوائز الرفيعة باسم الدولة ينبغي أن تتنزه عن مثل هذه التوجهات غير العلمية ،. واعتبر أن "الأتيليه" تحول إلى ثقب خطير في تمرير بعض الجوائز المثيرة للجدل رغم أنه غير مؤهل لذلك ولا يصح أن يكون جهة ترشيح للجوائز العلمية ، وتساءل قائلا : كيف لجمعية أهلية تتبع وزارة الشؤون الاجتماعية أن يكون لها حق اختيار أو ترشيح من يحصلون على أرفع جوائز الدولة .
وعلى المستوى الشخصي قال الدكتور قاسم عبده قاسم أنه شعر بالحزن الشديد رغم فوزه بجائزة الدولة التقديرية هذا العام عندما علم بفضيحة منحها لسيد القمني وأن هذه الواقعة أفقدته الإحساس بقيمة الجائزة .
وأبدى قاسم عبده قاسم أسفه الشديد على تجاهل وزارة الثقافة للعشرات من علمائنا الكبار الأعلام الذين يمثلون مفخرة لمصر في المحافل الدولية ولا يحصلون على جوائز الدولة في الوقت الذي يحصل فيه التافهون والجهلة على أرفع الجوائز ، وضرب مثلا بالعالم الجليل الأستاذ الدكتور أحمد مختار العبادي" ، مستشارنا الثقافي في أسبانيا سابقا ، والعالم الفذ الذي تخرج على يديه أجيال من العلماء والأساتذة ، وهو يعتبر أستاذي أنا شخصيا ، حسب قوله ، مضيفا : وهو شخصية عالمية وله عشرات الكتب والأبحاث الرصينة المنشورة في مجلات كبرى عربية وأجنبية واكتشاف مخطوطات نادرة وغيره وهو شخصية يدين لها بالفضل جيل كامل من العلماء والباحثين ، واتهم قاسم من أسماهم "الجهلة" في وزارة الثقافة بعدم معرفة قيمة أمثال هذا العالم الجليل ، فقط يعرفون أصدقاءهم وندماءهم ، واستغرب أن لا يحصل مثل العبادي على الجائزة التقديرية رغم أنه حصل على الجائزة التشجيعية قبل أكثر من أربعين عاما في عهد الرئيس عبد الناصر !! .

_________________________
لايرد القضاء إلا الدعاء
إدعوا لأخوانكم فى غزة بالصمود والنصر
وللأمة ألعربية أن تتوحد وأن تفيق من ثباتها
مسعد الديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mosad
عماري نشيط
عماري نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 271
العمر : 50
المكان : العمار
الحالة : متزوج ويعول
الهواية : الثقافة العامة والكمبيوتر
تاريخ التسجيل : 11/11/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأحد 26 يوليو 2009, 3:17 pm

كان بودى أنكتب موضوع يفرحكم ولكن ماباليد حيلة
ياخسارة على وزارة الثقافة

_________________________
لايرد القضاء إلا الدعاء
إدعوا لأخوانكم فى غزة بالصمود والنصر
وللأمة ألعربية أن تتوحد وأن تفيق من ثباتها
مسعد الديب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد فتحي
شــاعـر عمـاري
شــاعـر عمـاري


ذكر
عدد الرسائل : 1683
العمر : 34
المكان : بينكم
الحالة : متزوج
الهواية : الشعر -القراءة
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
التـقــييــم : 2

مُساهمةموضوع: رد: أخبار نكد فى نكد   الأحد 26 يوليو 2009, 3:52 pm

بين الاصولية الاسلامية والاصولية العلمانية يضيع تاريخ وحضارة شيدها المسلمون الاوائل
ونصبح مسخ بين الأمم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخبار نكد فى نكد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبـــاب العمـــــار :: المنــــــــتدي العــــــــام :: ركـن المفكرين ..-
انتقل الى: