شبـــاب العمـــــار
إضغط دخول وإدخل فورا
وإلا إعرف إن الفيسبوك هو اللي منعك
واحشتونا والله

شبـــاب العمـــــار


 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جالمجموعاتدخول


شاطر | 
 

 عندما مرض الرئيس ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد عبدالعزيز
شــاعـر عمـاري
شــاعـر عمـاري


ذكر
عدد الرسائل : 3616
العمر : 34
المكان : أبوظبي
الحالة : متزوج
الهواية : الشعر والأدب
تاريخ التسجيل : 30/09/2008
التـقــييــم : 15

مُساهمةموضوع: عندما مرض الرئيس ...   الإثنين 08 مارس 2010, 8:06 am



عندما مرض الرئيس ...!



ربما مرض الرئيس أمراً نادراً حدوثه , أو تتكاتف الأدوية المستوردة لمنعه بعد إرادة الله وقدره ,

وما أسعدني حقاً كأي مواطن بسيط , أن أبصر هذا الكم من الديمقراطية , والإستماع لما ينص

عليه الدستور , ومدى الشفافية التي تعامل بها الحزب المهيمن , وإسناد السلطة لرئيس مجلس

الوزراء , والتأكيد على نص الدستور على ذلك !! , في حين إدراك الحاكم جيداً أنه لا يُسأل عما

يفعل وربما هم أيضاً لايُسألون , فقد تعودنا أننا ربما تتساقط على مسامعنا أخبار الرئيس وصحته ,

وكل ما يُعد لنا من القضايا الشائكة , نستمع له عبر الإذاعات الأجنبية وحسب ,

فلا يجرء أحد على مثل هذة الأسئلة أبداً التي تختص بالذات الرئاسية ....

, فبرغم أن الصغير والكبير قد تحدث فيما يدور على الساحة السياسية , وما يتصدى له

مدير الوكالة الذرية السابق د / محمد البرادعي ورفاقه من محاولات مضنية لتحريك الماء الراكد

فى سياسة الثلاثة عقود المنقضية , وتناول مقرر الدستور بطريقة مختلفة , بعدما أرهقهم تناول

مواده العقيمة , كتلك التي يشقى بها طلاب الثانوية العامة ,غير أنها لها من القيود والسلاسل ما

يُكبل الجميع لإستقلاله , بينما يترك الأمر للكومبرس من المعارضة ,التي أدخلتها الحكومة فى

فصولها , ودفعت لها المصروفات الحزبية , وربما تذهب إليها بين الحين والآخر كمُعلم فاشل

للدروس السياسية الخصوصية , برغم كل هذا لم نرى أي تصريح أو كلمة واحدة خرجت تعقيباً

على هذة الإنفعالات البرادعية,وكأنها تعتبر هذا الحراك المطلوب , أضغاث أحلام للبرادعي أو ربما

افتراه , أو ربما به جُنه , ولكن كل هذا بالطبع ليس مبرراً للسعادة التي شعرت بها , كل ما

جال بخاطري وأسعدني , أنني أطمئننت على سيادة الرئيس , عندما تصفحت أخبار الصباح ,

وقرأت ما صرح به قائد الفريق المعالج , من أن سيادة الرئيس قد خرج من غرفته لبعض الوقت ,

وتناول بعض العسل والزبادي , ونام نوم قرير العين هانيها طيلة ليلة كاملة بلا انقطاع !!,بعدما

تخلص من ( مرارته )..

فأحسست أنني أستحضر صفحات مما خطه عميد الأدب د / طه حسين , وهو يستفيض فى شرح

مجلس الشوري الذي أقره عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حتى يتولى أمر الخلافة من بعده ,

وكأنما ظل هذا الطيف يغزوني ولا يرحل , هل ذاق الرئيس حلاوة راحة البال , ونام ليله بلا

انقطاع ! , ربما تسعده هذة الراحة وينوي أن يعلن عن مجلس مشابه يجعله فى راحة طويلة ما

تبقي له , ربما يصاحب ذلك بعض العناء فى أن يتخير لمصرنا الحبيبة , بعض القيادات

والشخصيات , التي يعهد لها بإدارة البلاد من بعده , ويتخذ مجلسه المناسب بعد ثلاثة عقود من

التنمية والرخاء ! , ولكن بلا شك سوف يتوصل الي بعض هؤلاء , ويشاورهم فى الأمر , وإذا

عزم , يتوكل على الله فهو حسبه , ألم يدور بباله مؤسس الدولة الإسلامية ؟ , ألم يرى فى ثاني

الخلفاء الراشدين أسوة حسنة ؟ , هل تنقضي تلك الفترة من الراحة والبعد عن العمل السياسي لمدة

اسبوع كامل , ويعلم الرئيس أن هناك ما هو أجمل من الجلوس فوق كرسي العرش , وهو

الجلوس دقائق راضي النفس هاديها , هل له أن يعقد اجتماع بين القوي السياسية البرادعيّ منها

والوطني الديمقراطي , وأقطاب العلوم , ورجال الدين , ثم يبتهلوا الي الله , ويصطفي منهم سيادته

مجلساً من الشورى , يئتلف على سبعة , أحدهم يشير وليس له من الأمر شئ , وهو ولده , كما

فعل عمر بن الخطاب مع ولده عبد الله بن عمر , فكان هو المشير الوحيد الذي لايطمع فى السلطة

خلفاً لأبيه , ويكون الأمر للباقين , وعلنا نري منهم من سلك مسلك عبد الرحمن بن عوف رضي

الله عنه , ويخلع نفسه زهداً ويختار لنا واحداً , وعلنا نشهد نهاية سعيدة لهذة الفترة الحرجة تنتهي

فى هدوء وطيب نفس واقتناع وولاء للوالي – رغم ما حملته النفوس من أمل – ونرى منا ومن

بين هؤلاء من يُعرض عليه الأمر كما فعل عبد الرحمن بن عوف مع علي بن ابي طالب وقال له

, أترى لو لم تكن أنت لها , فمن تُشير عليّ ؟, فرد علي : عثمان بن عفان , وذهب عبدالرحمن

بن عوف وجاء عثمان بن عفان فسأله : أترى لو لم تكن أنت لها فمن تُشير عليّ ؟ فرد عثمان :

علي بن أبي طالب ,وانقشعت من داخلي السعادة شيئاً ليس يسيراً , هل إن اجتهد الرئيس

واستحضر سُنة عُمر بن الخطاب وديمقراطيته الإسلامية , وتعاليم النبوة , يجد لنا بين أفراد الأمة

ما يستحضر سنة الصحابة الأخيار من مجلس الشورى , عبدالرحمن بن عوف , وعلي بن ابي

طالب , وعثمان بن عفان , وسعد بن ابي وقاص , والزبير بن العوام , وطلحة بن عبيد الله ,

وهل يضمن لنا الرئيس أن يستحضر ولده وربيب بيت الحكم أخلاق عبد الله بن عمر بن الخطاب

؟؟!!,,,

اعادك الله سالماً يا سيادة الرئيس ...

_________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل أحمد عبدالعزيز في الإثنين 08 مارس 2010, 9:25 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسعد النجار
عماري أصيل
عماري أصيل


ذكر
عدد الرسائل : 1942
العمر : 39
المكان : العمار البلد
الحالة : الحمد لله (تمام)
الهواية : راصد لأمور عدة
تاريخ التسجيل : 21/12/2007
التـقــييــم : 2

مُساهمةموضوع: رد: عندما مرض الرئيس ...   الإثنين 08 مارس 2010, 9:00 am

لى عوده بعد جرس الفسحه
صباح الخير ياريس
يارب تكون بخير
عندنا مواطن مصرى غلبان يطمع فى علاج على نفقة الدوله فى الوحده الصحيه بتاع كفر الفقهاء
مش مهم يروح ألمانيا
ولا أقولك
هشيلك الهموم ليه
لما تيجى بالسلامه نبقى نتكلم

_________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسعد النجار
عماري أصيل
عماري أصيل


ذكر
عدد الرسائل : 1942
العمر : 39
المكان : العمار البلد
الحالة : الحمد لله (تمام)
الهواية : راصد لأمور عدة
تاريخ التسجيل : 21/12/2007
التـقــييــم : 2

مُساهمةموضوع: رد: عندما مرض الرئيس ...   الإثنين 08 مارس 2010, 9:04 am

لى عوده بعد جرس الفسحه
صباح الخير ياريس
يارب تكون بخير
عندنا مواطن مصرى غلبان يطمع فى علاج على نفقة الدوله فى الوحده الصحيه بتاع كفر الفقهاء
مش مهم يروح ألمانيا
ولا أقولك
هشيلك الهموم ليه
لما تيجى بالسلامه نبقى نتكلم

_________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد عبدالمجيد
عماري أصيل
عماري أصيل


ذكر
عدد الرسائل : 2125
العمر : 28
المكان : العمار
الحالة : مهندس مدنى بالسعودية
الهواية : القراءة والرسم والشعر
تاريخ التسجيل : 08/10/2008
التـقــييــم : 0

مُساهمةموضوع: رد: عندما مرض الرئيس ...   الإثنين 08 مارس 2010, 6:50 pm

ربما بعدما تخلص سيادة الرئيس من مرارته سيدفن بعد ذلك فى قلبه

وربما قلبه لا يساع أهه من بكاء طفل مهلهل الملابس ف ليلة شتوية

ويحن علينا

نأمل ف ذلك

ونحسن الظن ...حتى وإن راح العمر

ولى عودة بالتفصيل

_________________________
التغيير أنت تصنعه,وإذا لم تشارك فلا تشكو


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد فتحي
شــاعـر عمـاري
شــاعـر عمـاري


ذكر
عدد الرسائل : 1683
العمر : 34
المكان : بينكم
الحالة : متزوج
الهواية : الشعر -القراءة
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
التـقــييــم : 2

مُساهمةموضوع: رد: عندما مرض الرئيس ...   الثلاثاء 09 مارس 2010, 7:21 am

مسعد النجار كتب:
لى عوده بعد جرس الفسحه
صباح الخير ياريس
يارب تكون بخير
عندنا مواطن مصرى غلبان يطمع فى علاج على نفقة الدوله فى الوحده الصحيه بتاع كفر الفقهاء
مش مهم يروح ألمانيا
ولا أقولك
هشيلك الهموم ليه
لما تيجى بالسلامه نبقى نتكلم


سنين ونحن نتكلم معه لاصوته وصل لنا ولا هو سمع صياحنا لابد وانه حوار طرشان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما مرض الرئيس ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبـــاب العمـــــار :: المنــــــــتدي العــــــــام :: ركـن المفكرين ..-
انتقل الى: